القائمة الرئيسية

الصفحات

ستة أخطاء لا ترتكبها في حق زوجتك

ستة أخطاء لا ترتكبها في حق زوجتك

ستة أخطاء لا ترتكبها في حق زوجتك
ستة أخطاء لا ترتكبها في حق زوجتك

عندما قال رب العباد في معرض حديثه عن الحياة بين زوجين كلمته المقدسة و الحاسمة "  و جعلنا بينكم مودة و رحمة" - عندما قالها- و هو الحق سبحانه جمع فيها كل المعاني و حثنا على التراحم و التودد لم تكن عبثا, بل لأنه فعلا يا صديقي لو حرصت على هاتين القيمتين في حياتك الزوجية ستعيش مرتاحا و علاقاتكما الزوجية لن تطول فقط من اجل المصالح المشتركة كالمنزل و السيارات و الأبناء بقدر ما ستطول من أجل علاقة حب و احترام يبنكما تمشي لأمد طويل و تكونا قدوة لابناءكما.


لذلك عزيزي و صديقي الرجل سأحدثك عن سبع أخطاء لا ترتكبها في حق التي استأمنتك علي نفسها.

أولا
: لا تهنها أمام عائلتها
عادة في مجتمعاتنا الشرقية يعتبر الزواج هدفا لمعظم الفتيات بل أن حتي العائلات و خصوصا الإباء تترسخ لديهم علامات الزهو و هم يقولون أني زوجت كل بناتي كأنما كان على عاتقه حمل ثقيل و انزاح عنه, و بالمقابل ترى معظم الفتيات الزواج كخلاص من بيت الوالد, لدلك فعندما تزور عائلتها او العكس تضخي بآي شيء من أجل أن تثبت لعائلتها أنها ناجحة في بناء أسرة, لذلك صديقي رغم نقدك لها و ربما رغم كل الاختلافات و حتى رغم كل أخطاءك إياك أن تهنها أو تتجاوز حدود الأدب معها أمامهم بل اظهر كل الود و المحبة و الاحترام لابنتهم.

ثانيا : السب و الشتم و العنف
بعيدا عن الأكليشيهات التي تقول أن المرأة تحب الضرب و العنف و الاهانة إلا أنه يا صديقي كن متأكدا أن تسعون بالمائة من النساء لسن كذلك, و لذلك فبعيدا عن الدراما و الأفلام و بعيدا عن فكرة أن الرجال قوامون على النساء فهذا أمر لا علاقة له بمشروعية استعمال العنف, فمعالجة الخلافات لا تتم إلا بالهدوء و الحوار و ليس شيئا أخر و في مقالة مقبلة سأحدثك يا صديقي كيف تواجهها بعيدا عن العنف و كن متأكدا أن الرجل قوي بعقله و قلبه و شخصيته و ليس بعضلاته و لا عضوه الذكري.

ثالثا :  لا تذكر الماضي
صديقي الرجل فلتعلم أن المرأة عندما تحبك لا تسلمك فقط نفسها و جسدها بل تسلمك ثلة من مشاعرها و من شخصيتها و أسرارها و كلما أحبتك و تعلقت بك كنت أنت صندوقها الأسود لذلك لا تكن غدارا, فتسألها سؤالا عن ماضيها فتبوح لك بسر ما و في أول موقف شجار بينكما تعايرها به و بل  بما قد تهددها به كن حذرا من أفعالك و أقوالك.  كن سعيدا أن زوجتك تتخذك صديقا و حبيبا في الوقت ذاته و ليس من شيم الرجال الغدر و إذا ما قالت لك أمر أزعجك فيفضل ألا تعود للأمر للأبد و لا تسألها أكثر.

رابعا : أنسى أفلام البورنو
لابد من أن نواجه حقيقة تقول آن الرجال في المشرق عامة و في العالم العربي خاصة و حسب عدد هائل من الإحصائيات هم الأكثر ولوجا للمواقع الإباحية بل أنه في كل سنة تشير الإحصائيات أن مؤشر ولوج مواقع صناعة الجنس من وراء الإفطار في رمضان يشهد ارتفاعا رهيبا و ملحوظا.
و من هنا يا صديقي أقول لك انك تعرف أو ربما لا تعرف أنك تشاهد فيلما إباحيا فيه ممثلون و مخرجون و كاميرات و لقطات مركزة و استعمالا مكثف لكل ما هو غير طبيعي و لكي أعطيك مثالا بسيطا فقط عندما تشاهد فيلم التيتانيك و ترى ذلك العدد الهائل من الناس يغرقون , فهل ذلك حقيقي ؟ رغم أنها يموتون أمام عينيك و بل حتى البطل لقد مات منذ زمن طويل فمادا لو فكرت أن تفعل مثله فأكيد مصيرك الموت يا صديقي. يجب عليك عيش حياتكما الجنسية بطريقة تجعلكما تسنتمعتان به معا و ليس أن تتخيل زوجتك ممثلة إباحية.

خامسا : لا تكذب
عندما تجد فيك المرأة صفة الكذب تصبح طبيعة معقدة نوعا ما و بالطبع تغيب الثقة و يحضر الشك و تصبح كل أقوالك مشكَوكا فيها لذلك لا تستهن بالمصداقية و حافظ على وعودك و كن صريحا, فبقدر ما قد تلقى بعض الاختلاف بينكما لكنها ستظل دوما تثق بك و تحترمك و لن تضطر لآن تخبئ عليك أي شيء.

سادسا : لا تخونها أمام أعينها
أعرف يا صديقي انك ألان تحملق فيا و تستغرب كلماتي هاته و دعني أطمأنك و أقول لك أنا ضد أي خيانة من أي طرف لكن دعنا نعترف أنها آفة العصر و دعنا نكن صرحاء أكثر و نقول أن الرجال يخونون أكثر من النساء.
لدلك و حتى لا أطيل عليك اعلم أن النظرة خيانة و الرسالة خيانة و الكلمة خيانة بل حتي ما تسوله لك نفسك هو خيانة أيضا لكن ما عساك تفعل يا صديقي و أنت مبلي بهذا الفعل الشنيع مثل كثيرين, لدلك عندما تريد ممارسة هاته القذارة أبتعد عن صديقاتها و عن جاراتها و عن بنات العائلة أو صديقاتها في العمل و ابتعد عن تصيد أرقام الهواتف أمام ناظريها فذلك أمر يجرحها كثيرا كثيرا و يضعف ثقتها بنفسها.

و اخبرا عزيزي القارئ و عزيزتي القارئة فلتعلم أن هاته المدونة هي ملتقى لشتى التجارب الإنسانية في ما يخص العلاقة بين الرجل و المرأة و ما نكتبه هنا ليس قراءانا منزلا بقدر ما هي تجارب عشناها آو تعايشنا معها فلذلك لا تخجل و لا تتردد و شاركتنا تجربتك و آراءك في مكان التعليق أسفله. 
مواضيع دات صلة :
سبع مجاملات تجعل منك تاجا فوق رأسها
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات