القائمة الرئيسية

الصفحات

سبع علامات تؤكد أنها فقدت شغفها بك


عادة ما تبدآ المرأة رحلة البحث عن رجل أخر عندما تحس انك لم تهتم بها بالشكل الكافي أو الشكل الذي تحبه أو الفته منك كرعاية و اهتمامفعندما لا تتواصلان بالشكل اللازم و تنقطع حبال الود ما بينكما و يصبح التعامل بينكما في حد ذاته مشقة كبيرة و تتوقفان عن اهتمام كل منكما بالأخر و تنتقل مشاكلما حتى إلى سرير النوم, فلا تتفاجأ عندما تلاحظ أنها بدأت تفقد اهتمامها بك.

فماذا يحدث قبل أن تصل بحبيبتك إلى مرحلة اللاعودة؟  و ما الدليل على أنها قريبا ستتخلى عنك. إليك سبع علامات تشرح الأمر :

1. مشكل في الحوار و التواصل:
عندما تفقدان القدرة على الحوار و التحاور و لم تعد عملية التواصل بالشكل السلس الذي يجب أن تكون عليه فهذا علامة خطر تدل بشكل أو بأخر على قرب نهاية علاقتكما.
الحوار و التكلم بوضوح هو العامل الرئيسي للعبور بعلاقتكما إلى بر الأمان و بل حتى ما قد تراه آنت نوعا من الثرثرة الكثيرة خصوصا من جانبها فهو أمر صحي يجب الإبقاء عليه, لذلك يتوجب عليك الإدراك أن المرأة دوما ستظل تتحدث أكثر مما تتحدث أنت ,لذلك أعطيها مساحتها و كن مدركا أن المرأة تكره أن يتحدث الرجل أكثر مما تتحدث هي, لذلك كلما كنت قليل الكلام كلما كان حضور شخصيتك لذا المرأة التي تحبها كبيرا.
2. عندما تجد اصد قاءا أو صديقات جدد :
أولا لابد آن تعرف أنه من السيئ جدا أن تبحث المرأة التي تحب عن صداقات جديدة, فهذا يعني أنها لم تعد مقتنعة بك كما في بدايتكما و لم تعد تستمع بالحياة بينكما, و هدا الاقتناع و الاستمتاع يمكن أن يكون بعدة أشكال, و أفضل ما يتوجب عليك فعله هو بدء حوار مفتوح بينكما فربما قد يكون الأمر مجرد إحساس بالوحدة لعدم توفركما على أصدقاء مشتركين.

3. رومانسية أقل :

في الأيام الأولى لتعارفكما عادة ما تكون الرومانسية في أوجها و تكون لحظات اكتشاف الأخر و معرفة قصته و من يكون مغرية جدا فتمضيان الكثير من الوقت معا سواء في آماكن عامة تزورانها أو من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.
ولكن مع مرور الوقت و بشكل طبيعي تخف الحماسة بينكما و يصبح التواصل مختلفا و تقل مرحلة اللهفة بينكما بشكل كبير, بذلك حاول أن تجدد الرومانسية بينكما بطرق لا تكون مبتذلة و لن أقول هنا بالطريقة التقليدية كان تهديها وردة بل يفضل أن تصبر قليلا و تأخذها لمحل ملابس تشتري منه قطعة جديدة.

4. عندما تخفقان في الوصول لأهدافكما:

في كل العلاقات و في البدايات يمكن القول أن القلوب هي من تتحدث و المشاعر الجياشة هي من تحرككما, و لكن مع مرور الوقت تعود السيطرة للعقل و المسطرة َ و القلم فتضعان أهدافا تربدان الوصول إليها كالزواج في موعد محدد أو شراء سيارة أو منزل أو السفر لبلد أخرى لذلك إن وصل ميعاد أهدافكما و لم تتمكنا من تحقيقها يجعل هذا اللوم بينكما متبادلا و الإحباط يسود و لا قدرة لكما على التحكم به لذلك فمن البداية يجب عليكما وضع أهداف لديكما قدرة على تحقيقها على أرض الواقع.
5. هي تخونك :

عندما تجد التي تحبها تخونك بأي شكل من الأشكال فاعلم أنها النهاية و لا مكان للرجوع, فالمرأة دوما ما تحب الرجل القوي من حواليها و هي تخونك لأنها لا تراك كرجل قوي, و تجدها وجدت شخص أخر يجذب اهتمامها فلابد و أن تتخلى عنك فلذلك كنت أنت أول من ينسحب من هاته العلاقة.
6. الغصب و الإكراه:

عندما تضطر المرأة لفعل أمور لا تحبها غصبا عنها فحتما سترى عصبيتها و أسوء ما فيها. و هذا نفسه ما يحدث عندما تواعدك فقط بضغوط خارجية من عائلتها مثلا أو من اجل غرض أو مصلحة فمهما استحملت فعاجلا أم أجلا ستظهر نرفزتها بشكل واضح, و ما عليك سوى وضع النقاط على الحروف أن أرادت أن تكمل معك آو لا.

7. لا تقضيان الكثير من الوقت معا :

الحب في النهاية هو على حميمية بصيغة التراضي بين شخصين, لذلك فعندما لا تقضي معها الكثير من الوقت بحجة العمل آو السفر أو تفضيل أصدقاءك عليها يجعل المرأة التي تحب تحس العزلة و الوحدة و لا ربما أوصلها الأمر للاكتئاب, آنذاك لا تتعجب أن تركتك و لذلك فمن المهم أن تقضيا الكثير من الوقت معا و تتشاركا مختلف التجارب الجيدة منعا أو السيئة .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات