القائمة الرئيسية

الصفحات


أشياء في الحب لا تطلب

الحب قصة عطاء متبادل بين طرفين و قصة تفاهم و انسجام و بالنظرة لوحدها يستطيع أي منهما فخم الأخر و إستيعاب ما يحس به و لكن عندما نكون أمام شريك جامد لا يحس أو مستهتر لا يهتم أو غبي و ثقيل الفهم لا يفهم تصبح الأمور معقدة و صعبة و قد تؤدي بحبكما لنهايته إن لم تدارك الأمر أقدم لك سبعة أشياء يجب عليك الحرص عليها في علاقتك مع من تحب فهي بشكل كبير لن تطلبها منك و عليك أن تدركها من نفسك :

الحب, قصة حب, رومانسية, العشق, كلام حب, رسالة الحب, دقات القلب, المرأة, الحب الأول, حياة زوجية
أشياء في الحب لا تطلب

الحب هو الإهتمام

الإهتمام هو من قواعد الحب الأول و من لبناته الأولى لذلك فمن الطبيعي أن تهتم بها و تعطيها من وقتك و تطمئن عليها و تتعايش مع يومياتها و تكون على إضطلاع بكل صغيرة و كبيرة في حياتها بل حتى عليك السؤال في كل شيء فذلك لا يسعدها و أسئلتك تفرحها لأنها تحس بالإهتمام و الحب و العشق الذي تبحث عنه معك أما غيابك المستمر بسبب أو بدونه فهو أمر يخلق الجفاء مع مرور الوقت و يطفئ شعلة الحب بينكما. 

قصة حب معا

الحب ليس مجرد هدايا او رسائل على فيسبوك و واتساب بل هو قصة حب تعيشانها كل لحظة و تتقاسمان فيها أجمل و أحلى الأوقات لذلك الإكتفاء بوسائل التواصل الإجتماعي و عدم الخروج معا و عدم برمجة خرجات خاصة بكما امر سلبي لعلاقتكما فقضاء الوقت معا هو من أحلى و أفضل أوقات الحب بين الطرفين سواءا كان من أجل الحضور لقاعة سينما لمشاهدة فيلم أو حضور مسرحية أو الذهاب إلى مطعم أو حتى مباراة كرة قدم

رومانسية و إطراء و غزل

لا عجب انها تغير تسريحة شعرها مرة و مرة أخرى تغير لباسها بالكامل و لا وتتفاجأ لو ظهرت لك بلوك أخر مختلف تماما حتى عن شخصيتها و لكن لو تجاهلت كل هذا و غاب عنك حس تذوق الجمال و لم تستطع كلام حب تمتلك به قلبها و بقيت جافا و باردا كما أنت فهذا أمر يؤثر فيها سلبا بشكل كبير و المرأة بطبعها تحب المدح و الإطراء و الغزل و هو يعطيها ثقة أكبر في نفسها و يزيدها الأمر أكثر أريحية و تلقائية في التعامل معك لذلك يجب عليك ملاحظة التغيرات التي تقوم بها و حدثها عن جمالها و نفسها فهذا يضفي رومانسية جميلة على علاقتكما. 

الإبتسامة دليل العشق

قد تكون تحبها بطريقتك و لكن تبرمك المستمر و إحساسك بالضيق حتى لو من أمور أخرى و أنت معها أمر يزعجها بشكل كبير في حين ان الإبتسامة في وجهها و مشاركتها لوقتك و مداعبتها أحيانا يعزز رسالة الحب في علاقتكما ففي النهاية كليكما يهدف للسعادة مع الأخر لذلك لا معنى لتكشيرك في وجهها و قد تقول بك ذلك في البداية و لربما تعذرك حتى و لكن مع مرور الوقت قد لا تستحمل شخصيتك التي تنقصها الإبتسامة. 

التوقف عن الشكوى

الشكوى المستمرة تقتل رغبة الطرف الثاني في الإستمرار معك فكثرة الشكوى هي دليل على عدم قدرتك على إدارة مشاكلك الحياتية و يضعك في صورة شخصية ضعيفة أمامها وكثرة الشكوى أمر سلبي و محبط و سيؤدي علاقتكما كثيرا و يشحن الأجواء بروح سلبية بينكما دوما لذلك فقد تنذرك بشكل لطيف في عدم الإستمرار على نفس النهج و لكنها في نهاية المطاف قد تتخلى عنك فلم تعد دقات القلب تلهج بإسمك. 

كلمات مفتاحية :
الحب, قصة حب, رومانسية, العشق, كلام حب, رسالة الحب, دقات القلب, المرأة, الحب الأول, حياة زوجية

إقرأ المزيد :

إنضموا لقناتنا : من هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات