القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الجسد المحرم الحلقة السابعة و العشرون

 رواية الجسد المحرم : هي رواية لمن هو فوق 18 سنة 

الحلقة السابعة و العشرون

رواية, قصص, محارم, الجسد, الحب, العشق
رواية الجسد المحرم الحلقة السابعة و العشرون

فضلا و ليس أمر إدعموني :    من هنا

ميت جديد

بسجن إبنه الصغير و المفضل و وفاة زوجته و الحالة المفككة لعائلته الصغيرة و تفكيره المستمر في كل تلك المشاكل أضعفت من الأب كثيرا و أثرت على صحته معنويا و جسديا و لم ينتبه  لنفسه كثيرا حتى فوجئ ذات صباح بسيارة قادمة من إتجاه معاكس ضربته و فر صاحبها و أردته قتيلا و لم يقف في دفنته سواء شباب و رجال من أبناء الحي في سرعة كبيرة و حتى الناس الكثيرون لم يذهبوا لزيارة المنزل لإدراكهم بوجود الإبنتين لوحدهما ،فيما اخوهن الأخر لم يحضر أصلا فوالدته هي كانت تقريبا الرابطة الوحيدة بينه و بينهم و بوفاتها لم يزرهم قط و هو مكتفي ببعض الدعم المادي كل شهر.

 الجزء الأول الكامل على شكل PDF


الأخت الصغرى هي أكثر من بكت و حزنت لوالدها فيما هي لم تذرف عليه الكثير من الدموع و بات همها من اين ستحصل على مصاريف المعيشة و مدى صعوبة إيجاد العمل من جديد خصوصا و أنها تدرك أن أخوها لن يبعث مالا من جديد.

بعد يوم واحد من وفاة والدها بدأت في أول شجار مع أختها الصغرى و لم ترحمها هاته المرة فيما بدا أن الصغرى أحست ببعض الخوف منها، و لكن هي لم تتوقف عن التحرش بها و بمرور شهر عن وفاة والدها حتى فرضت عليها شغل المنزل و بل قالت لها بأنها يجب عليها أن تحصل على شغل لأنها هي لن تصرف عليها و بمجرد ما بدأت الصغرى تتبادل معها الشتائم حتى قالت لها بالكبرى بأنها مطرودة من المنزل و بآن والدها كان قد سلمها ملكية المنزل في صدمة ما بعدها صدمة و أرغمتها على جمع حقائبها و الخروج من المنزل متجهة نحو بيت عمتها بعدما لم تجد لنفسها أي مأوى وسط ذهول العائلة كلها من الخبر و وسط كل الوساطات التي تقدمت بها العائلة لرأب الصدع إلا أنها أصلا هي لم تكن تطل عليهم و لا تفتح لهم و تتركهم بباب المنزل يدقون و ينتظرون حتى يتعبوا و يعودوا أدراجهم و حتى عمتها التي تكلمها مع الهاتف لم تستطع إقناعها بشيء فيما إقتراح أفراد من العائلة توكيل محامي و رفع دعوى عليها بتهمة الإستيلاء على المنزل، لكونهم لم يصدقوا حقيقة توفرها على عقد نقل ملكية من والدها و اتمهوها بالتزوير.

 الجزء الأول الكامل على شكل PDF


سكان جدد

آما هي فلم تتاخر بالبحث عن مصدر جديد للدخل يمكنها من إعاشة نفسها و لم تجد حلا سواء كراء المنزل الذي ليس به سوى الجزء السفلي و سطح و قد قررت هي أن تكمل غرفة السطح و تغطيها و تسكن فيها و تقوم بكراء الجزء السفلي و قد أوصت الكثير من السماسرة الذين نصحوها بكراء الغرف الثلاث لطلبة الجامعة و في كل غرفة ثلاث طلبة و كل طالب سيدفع لها المئتي درهما بما يعني وجود تسعة طلبة بالمجموع و بإمكانها خدمتهم فيما يخص غسل ملابسهم او الطبخ مقابل مبالغ مالية بسيطة إضافية و كانت تلك فكرة جيدة بالنسبة لها. 

بإقتراب دخول الموسم الدراسي كان قد توافد عليها عدد كبير من الطلاب للكراء في المكان، في حين آن الطالبات يفضل أماكن غير شعبية و قريبة من الكلية حتى لو كانت كل واحدة منهن ستدفع أكثر، لذلك لم يكن أمامها سوى الطلاب الذكور و بلغ عدد المكترين عندها ستة طلاب كلهم من أبناء الأقاليم البعيدة و أصحاب عرقيات مختلفة فمنهم صحرواي و اخر أمازيغي من الريف و غيرهما و لكن ما كان يميزهم جميعا هو أحجامهم الكبيرة جسمانيا و التي لا تعبر بأي شكل عن أعمارهم الصغيرة بحيث أن أغلبهم في مقتبل العشرينيات. 

في الشهرين الأولين لك تكن تنزل عندهم كثيرا و لكنها بدأت تتعرف فيهم على سعيد و الذي هو الأكثر جرأة عليها في الكلام لدرجة أنه بات يدق عليها في غرفتها و في كل مرة يسالها عن شيء ما و بل طلب منها أن تغسل له ملابسه رفقة الباقين بمبلغ محدد لكونه لا يعرف الغسيل و من خلال الحديث معه وجدت أغلبهم لديه دعم مادي كبير من والديه و لكنهم غير مهتمون بالدراسة و بل لا يذهبون لحضور حصصهم خصوصا الصباحية و واحد منهم فقط هو الملتزم بدراسته و هو احمد و قد لقبوه بالمعقد مرة و بإينشتاين مرة أخرى. 

يوما بعد يوم تزيد جراة سعيد عليها فيما هي فهمت منه أنه لم يسبق له أن لمس إمرأة في حياته و لم يسبق له تقبيل أي واحدة من قبل فبات الكلام بينهما مفتوحا بشكل اكبر و بدا أن الشاب فعلا طمع فيها و لم يمر وقت طويل حتى صارا يخوضان حديثا عن الجنس فما كان منه إلا أن طلب منها إعطاءه فرصة فيما هي إشترطت عليه مقابلا ماليا لدلك و لم يرفض و بقي فقط إنتظار الفرصة التي لم تتاخر كثيرا. 

الحلقة السادسة و العشرون


أدخل لصفحتنا و أجب عن سؤال اليوم :  من هنا

 الجزء الأول الكامل على شكل PDF


كلمات مفتاحية :

رواية, قصص, محارم, الجسد, الحب, العشق

فضلا و ليس أمر إدعموني :    من هنا


إقرأ المزيد :

ماذا تنتظرين من الرجل المتسلط؟

الأسرار في صفات إمرأة لعوب

الحب في الأربعينات هو الأفضل

صناعة الحب و تجارته

خمسة أوهام و أكاذيب عن الحب

ستة أماكن لعيش الحب بشكل مثير

الأسرار في قصة الحب مع رجل الأعمال

أخطاء المرأة العاملة

عن الحب مع الرجل المهذب

خمسة رجال إحذر من صداقتهم


قصة حب محرمة

أسرار تحول الصداقة إلى قصة حب

برجك اليوم 

ماذا عن الحب في بحر؟

لماذا يهرب منك الرجال؟

ماذا شكل الجسم المثير؟

لماذا نحتاج الحب؟

الرجل الذي لا يصلح في الحب؟

أفضل أوقات الرومانسية

لماذا تطلب المرأة الطلاق بعد شهر؟

برجك اليوم الثلاثاء 15 سبتمبر 2020

رواية الجسد المحرم الحلقة السادسة

رواية على هوى أريناس الحلقة الثالثة عشر

الأسرار التي تفيدك عن الزواج

لماذا الرجل الغربي احسن من الرجل الشرقي؟

ماذا عن الطلاق السعيد؟

قصة حب مع عاشق الكرة

تعرف على أشهر شهداء الحب

ما الذي يوجعنا في الحب؟

تجاهل الحب و العشق

ماذا عن الزواج من إمرأة مشهورة؟

أسرار الزوجة المغربية

لماذا تلتف الفتيات حول رجل متزوج؟

خمسة أسرار لا تخبري بها أي صديقة

أشياء في الحب لا تطلب

قصة حب من قصص الحب المستحيل

حياة زوجية منتهية

الحب و رسالة الحب

دقات القلب أهم رموز الحب

خليجيات الانستغرام قصة حب و نجاح

مسلسل الحب الأول

تستحقان تهنئة زواج ناجح

تجنب قصة حب في العمل

قصة حب مع رجل سمين

أكثر من لاعب كرة قدم تزوج من هوليود

أفضل مسلسلات العشق

سافري وحيدة 

قبل الزواج من فاشنيستا

لماذا توقفتما عن ممارسة الجنس؟

كيف تنتصرين في حرب الحب؟

قصص محارم

سبع نصائح قبل الزواج

تريد منك أكثر من كلام حب

أحدث قصص الخيانة الزوجية

أسلحة المرأة: الرقص و المشي و اللعق

عيشا الصداقة في قصة حب

أغرب القبلات الخاطفة

ست قصص محارم تهز العرش

كيف تتعايشين مع حماتك التي تكرهك؟

كيف تفترقان بتحضر؟

ماذا عن الزواج عن الرجل بعد الخمسين؟


إنضموا لصفحتنا : من هنا

أنضموا لقناتنا : من هنا

انضموا لتويتر : من هنا

فضلا و ليس أمر إدعموني :    من هنا



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات