القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الجسد المحرم الحلقة الثالثة والأربعون

رواية الجسد المحرم : هي رواية لمن هو فوق 18 سنة 

الحلقة الثالثة و الأربعون

رواية, قصص, محارم, الجسد, الحب, العشق
رواية الجسد المحرم الحلقة الثالثة والأربعون

سياقة جديدة

أكثر ما خفف عنها في تلك المحنة و من تلك الألام هو وقوفه بجانبها و عدم تخليه عنها في وقت صعب و ذلك ما جعلها أكثر حبا له و عشقا، فيما هو لم يسألها عن ما حدث ذاك اليوم فقد إكتفى بما كتب في محضر الشرطة.
فيما بدر يقضي يومه ما بين الأستاذ و هي و لا زال ينتظر اللحظة الحاسمة حينما بدأت هي تقوم من مكانها و باتت تخرج معه و تمشي شيئا فشيئا فيما كانت فترة الشهرين كافية لتدب فيها الحياة من جديد و تعود أقوى مما كانت عليه.
ذات صباح أخذها بدر بسيارته إلى مكان خلاء و أوقف السيارة هناك و هي تتعجب له و تساءله مبتسمة عن سبب وقوفهما هنا فيما غمزها و قال لها ستعرفين فورا و حمل الهاتف بين يديه و أخذ يتصل بأحدهم و بمجرد أن أجابه، قال له اتي فأنا أنتظرك هنا و بالفعل جاء رجل بسيارة تعليم السياقة و وقف بجانبهما، رجل كببر في العمر و لكنه لا زال يحتفظ بلياقته بشكل واضح و يلبس طربوشا و لباسا رياضيا فيما نزل بدر و حضنه و نزلت و هي مرتدية بيجاما تظهران جمال فخذيها و شبه مفتوحة من جهة الصدر تظهر هي الآخرى ثدييها واقفين و قد سلمت عليه باليد، فيما قال له بدر هذه هي تلميذتك التي ستعلمها سياقة السيارة، فيما هي بدت سعيدة بهاته المفاجآة فيما قال له كن مطمئنا لن أفارقها حتى تحترف السياقة بشكل جيد فيما ودعها بدر قائلا لها هذا أستاذك لتعليم السياقة و تركهما و هي كانت تتمنى بقاءه، بمجرد الجلوس بجانبه في السيارة تلقى الرجل العجوز إتصالا من شخص ما و بعد كلام كثير معه و هي تتصنع الاهتمام بهاتفها سمعته يقول نعم إنها واحدة أخرى آحضرها ما شكل كضربة بالسكين في قلبها فقد تساءلت هل بدر يعرف فتيات أخرى غيري.
بعد مقدمة بسيطة عن السيارة و عن تكوينها و عن إستهلاكها و غيرها من المعلومات  و بعدها بدأ يعلمها كل الحركات التي يقوم بها السائق و لم يستغرق وقتا طويلا حتى وجدت يده فوق يديها و هي تمسك أداة تغيير درجات السرعة و يده الثانية فوق يدها عند المقود و رغم أحست بأن الأمر غريب نوع ما و كأنما هو تحرش و لكنها خافت أن تخطئ فيه و يقع سوء تفاهم قد يلومها عليه بدر و لكن العجوز لا يتوقف عن خطف النظرات إلى جسمها و عندما تسهو تجده يطل على ثدييها، فيما هي قررت أن تلاعبه و تتغابى معه و تفهم حركاته و لذلك تركت نفسها له، وجدت السياقة صعبة جدا بالنسبة لها و وجدت الأمر معقدا حتى و لم تحس بنفسها حتى قالت له هذا صعب جدا و لا اريد تعلمه و. قالتها بحزن و عقدت يديها فوق ثدييها كطفلة صغيرة غاضبة فيما تفاجأت به يمسكها من كتفها و يطبع قبلة في خذها فيما هي جحظت عيناها فيه و قال لها مبتسما لا تقلقي يا إبنتي و لا تتسرعي فأنت ستتعلمين و قال ضاحكا أنت تذكرينني بإبنتي عندما كانت تتعلم السياقة، فيما فعلا إستغربت القبلة التي قبلها إياها و بمجرد ما أشعلت السيارة إنطفأت و عادت تشغيلها و انطفأت مجددا فيما هو لا يزال يعلمها كيف توازن بين دواسة السرعة و دواسة البنزين و لكنها لم تستطع النجاح في ذلك فما كان منه إلا أن نزل من السيارة و فتح الباب من جهتها و وضع يديه عند رجلها و راسه تقريبا يكاد يقبل ما بين فخذيها  و هو يحاول وتحفيظها القياس ما بين الدواستين و رغم ذلك لم تستطع  فأمرها بالنزول و ركب هو في مكان السائق ثم آمرها بين تجلس فوق فخذيه لتضع كل مؤخرتها في حجره في تصرف إستغربته كثيرا و حارت فيه. 

أدخل لصفحتنا و أجب عن سؤال اليوم :  من هنا

 الجزء الأول الكامل على شكل PDF

كلمات مفتاحية :

رواية, قصص, محارم, الجسد, الحب, العشق


فضلا و ليس أمر إدعموني :    من هنا

إنضموا لصفحتنا : من هنا

انضموا لتويتر : من هنا


إقرأ المزيد :

رواية الجسد المحرم الحلقة الثانية و الأربعون

قصة حب محرمة الجزء الثاني

هيثم و وئام و عثمان

كيف تخطف قلب إمرأة؟

كيف تواجهين تنمر الرجل؟

هذا رجل كذاب

أشياء يحرمك منها الزواج

عن حب يجذبك لهذا الرجل

هيثم و وئام و عثمان

سمات قصص الحب المعاصرة

لماذا أنت إمرأة عازبة و عانس؟

لماذا عليك أن تكون رجلا قاسيا؟

حركات جريئة يحبها الزوج

لماذا المرأة أقوى من الرجل؟

تصرفات لا تحبها زوجتي

رجل يقول سامحيني و أعتذر

أشهر روايات الحب العربية و العالمية

مفاتيح إثارة الزوجة لأقصى درجة

أنواع الزوجات

قصة حب ما بين ثنائي منسجم

أخطاء شائعة تؤدي لزنا محارم

قصة حب مع رجل بليد

اعرف زوجتك او زوجك من شخصيات الإنمي

ماذا تنتظرين من الرجل المتسلط؟

الأسرار في صفات إمرأة لعوب

الحب في الأربعينات هو الأفضل

صناعة الحب و تجارته

خمسة أوهام و أكاذيب عن الحب

ستة أماكن لعيش الحب بشكل مثير

الأسرار في قصة الحب مع رجل الأعمال

أخطاء المرأة العاملة



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات