القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الجسد المحرم الحلقة الخمسة و الستون

رواية الجسد المحرم

الحلقة الخمسة و الستون

قصص الخيانة, الخيانة الزوجية, رواية, قصص, محارم, الجسد, الحب, العشق
رواية الجسد المحرم الحلقة الخمسة و الستون

مرة أخرى

تمسك بيدي الشيخ و تضعهما على ثدييها مباشرة فيما هو إختلطت عليه الأمور و يحاول إفلات نفسه منها و لكنه لا يستطيع تجاهل جسدها فيما هي للحظات بدأ صوت صراخها يقل و تحاول لبس ملابسها القطعة تلو الأخرى فيما الشيخ لازال يتأمل في جسم مثير و ناضج فيما هي لبست البيجاما و بقيت ممتدة أمامه مدعية الغيبوبة بينما و هي نائمة على بطنها و تمسك بيد الشيخ و تطلب منه تمريرها فوق ظهرها و مؤخرتها فيما هو تبعها في كلامها ذلك و بقي يتلمس مؤخرتها لبرهة حتى سمع دق الباب من طرف بدر و الذي طلب إذن الشيخ بالدخول و أذن له الأخير و هو مضطرب أشد إضطراب بينما بدر تجاهل الأمر  و بدأ يسألها :

- كيف حالك الان يا إمرأة

فتجيبه بصوت منخفض :

- أنا الان جيدة جدا، قل للشيخ جزاك الله عني خيرا

فيما الشيخ بادر قائلا :

- لا تقولي ذلك يا أختاه فقد حاولت المساعدة بأكبر قدر ممكن

و خرج الرجلان من الغرفة و أخرج بدر من جيبه مئتي درهم و حاول وضعها في يد الشيخ و لكن الأخير رفض رفضا قاطعا و أخبره بأنه عادة لا يزور الناس في البيوت و لا يسترزق من عمل مشابه و بأن واجب الأخوة كما سماها هي فقط من أدت به إلى قبول الأمر من البداية..

بتوالي الأيام زادت الصداقة بين بدر و الشيخ، فيما الأخير لم يستطع نساء الجسم الذي راه، بينما بدر تعمد تغييبها حتى يرأى من تأثير للأمر و فعلا ذلك ما كان فالشيخ بات يسأله يوميا عن حالها و بل أن بدر أن أخبره بأنها قالت له بأن يد الشيخ فيها دواء و بركة و الدليل على ذلك أنها تحس نفسها بحال جيدة جدا...

ذات صباح جاء بدر إلى منزل الشيخ و دق عليه و طلبه بدر في دقيقتين، فيما تعجب الشيخ و لكنه خرج بمحاذاة باب بيته و قال له الشيخ :

- ماذا هناك يا أخ محمد؟ ماذا بك؟

فقال له بدر و هو يظهر علامات الخجل من الحديث :

- أنا أخجل منك يا مولانا و لكنني مضطر لأن أطلب منك جلسة للرقية الشرعية لزوجتي رغم أنك أبلغتني آنك عادة ترفضها و لكنها يا مولانا كانت تطلب مني أن أقولها لك منذ مدة طويلة فأتمنى ألا ترفض

رغم أن الشيخ كان بداخله يتطاير فرحا إلا أنه أظهر حزما و ثباتا و قال له بكل ثقة :

- صحيح يا أخي أنت تعرف رأيي في ذلك الموضوع و لكنني مادمت مصرا فسأفكر في الأمر

فيما بدر قاطعه قائلا :

- يا مولانا هي تريد حصة أكبر من تلك التي فاتت، فهل أحضرها إلى منزلك هنا

فأجابه الشيخ :

- لا تحضرها إلى هنا و الأفضل أن اتي إلى منزلك

فأسرع بدر قائلا :

- إذا يا مولانا أتي يوم الخميس بعد صلاة الظهر مباشرة و ستكون حصة من ساعتين مفيدة لها بإذن الله

فرد عليه الشيخ :

- حسنا يا يدر من أجلك انت و زوجك ساتي إنشاء الله

عندما قدم الشيخ هاته المرة كان أقل جزعا و خوفا من المرة الماضية فجسمها الغض الجميل لم يفارق بعد مخيلته و ملمس جلدها الناعم لازال الشيخ يتذكره جيدا...

إستبق بدر الحديث مع الشيخ و قال له :

- يا مولانا آنا لن أستطيع سماع صراخها مجددا فذلك يقطع قلبي عليها حزنا لذلك فسأبقى خارج المنزل لبعض الوقت لأنني لم أعد آتحمل كل هذا

فرد عليه الشيخ :

- حسنا يا بدر فليكن لك ما تشاء و أظن هاته المرة سيكون حالها أحسن

فرد عليه بدر قائلا :

- نعم بإذن الله يا مولانا 

أدخل لصفحتنا و أجب عن سؤال اليوم :  من هنا


فضلا و ليس أمر إدعموني :    من هنا

إنضموا لصفحتنا : من هنا

انضموا لتويتر : من هنا

إقرأ المزيد :

رواية الجسد المحرم الحلقة الواحدة و الستون

وظائف نسائية تؤدي للدعارة

قصة حب مع رجل عاشق للأنتيك

خياط الفراش الجزء العاشر

أغرب قصص الخلع

ما أحلى الحب بدون مكياج

ألوان تشجع على الحب

الطريقة السحرية للإسمتاع بالجنس الفموي

أحدث الملابس الرجالية الشتوية 2020 

خمس معلومات جديدة عن الإنتصاب و القض

خمسة أخطاء تنهي الحب و الجنس

الحب و المال

أطعمة الرغبة و الشهوة و الحب

أسرار الحب عن بعد

درجات الحب و العشق

جربا أرجوحة الحب

فستان سهرة و حمالة صدر 2020

أسماء و أم أسماء - الجزء الثاني -

قصة حب مع إمرأة عربية

قصة حب محرمة الجزء الثاني

هيثم و وئام و عثمان

كيف تخطف قلب إمرأة؟

كيف تواجهين تنمر الرجل؟

هذا رجل كذاب

أشياء يحرمك منها الزواج

عن حب يجذبك لهذا الرجل

هيثم و وئام و عثمان

سمات قصص الحب المعاصرة

لماذا أنت إمرأة عازبة و عانس؟

لماذا عليك أن تكون رجلا قاسيا؟

حركات جريئة يحبها الزوج


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات