القائمة الرئيسية

الصفحات

أربع قصص محارم صادمة - الجزء الاول-

ستقرأ أربع قصص محارم صادمة من الجزء الأول .رغم أنه قد تبقى قصص محارم من الطابوهات في المجتمع العربي إذ سرعان ما تسارع العائلة كلها لإخفاء الأمر , ناهيك عن كون الضحية دوما تميل لإخفاء ما حدث و ذلك يكون إما خوفا من الفاعل الذي عادة ما تربطها به صلة قرابة قوية و أما تخاف خائفة منه لدرجة يجعلها لا تتكلم أبدا و تفضل العذاب في صمت, في ما يلي أربع قصص صادمة يستوجب منا أخذ منها العبر و كما يقول المثل  فدائما الوقاية خير من العلاج :

الدعارة, وظائف, الخلع, مكياج, الجنس الفموي, القضيب, الإنتصاب, الحب و المال, قصة حب, الحب, العشق, كلام الحب, الرومانسية, الطلاق, الزواج, محارم, دقات القلب, حياة زوجية, المرأة, رجل, الرجل قصص الخيانة, الخيانة الزوجية, رواية, قصص, محارم, الجسد, الحب, العشق
الدعارة, وظائف, الخلع, مكياج, الجنس الفموي, القضيب, الإنتصاب, الحب و المال, قصة حب, الحب, العشق, كلام الحب, الرومانسية, الطلاق, الزواج, محارم, دقات القلب, حياة زوجية, المرأة, رجل, الرجل قصص الخيانة, الخيانة الزوجية, رواية, قصص, محارم, الجسد, الحب, العشقالدعارة, وظائف, الخلع, مكياج, الجنس الفموي, القضيب, الإنتصاب, الحب و المال, قصة حب, الحب, العشق, كلام الحب, الرومانسية, الطلاق, الزواج, محارم, دقات القلب, حياة زوجية, المرأة, رجل, الرجل قصص الخيانة, الخيانة الزوجية, رواية, قصص, محارم, الجسد, الحب, العشق


القصة الأولى : أب طماع

هو خلاصة هاته القصة أن الأب "علي" رأى إبنته "ندى" تكبر أمام عينيه و قد أعطاها الله قوما أنثويا مميزا منذ صغرها و لطالما بدت أكبر من سنها و هذا الأب المدمن على المخدرات ..لطالما روادته خيالات محرمة عن إبنته و لم يجد فرصة سوى في إحدى الليالي عندما كانت الأسرة كلها مدعوة للعشاء لدى الجيران ..فيما ندى صاحبة الثامنة عشر ربيعا قد فضلت البقاء في المنزل لمرتجعة بعض دروسها خصوصا مع إقتراب موسم الإمتحانات ..و هو في غرفته ناداه لتحضر له شيئا ..إذا به يجرها نحوه و يمد يده لجسمها الذي بقي يشتهيه لمدة طويلة و ما لبث أن خلع عنها ملابسها و هي مصدومة لتكون تلك المرة الأولى التي يعتدي عليها .. وتليها ممارسات جنسية متعددة رغما عنها ....

القصة الثانية : إبن عاق

من كان يتخيل أن يقوم شاب في العشرينات بالإتجاه نحو غرفة أمه الأربعينية التي دللته أكثر من اللازم و بينما هي نائمة يمتد بجانبها و يلتصق بجسمها الليلة تلو الأخرى...فمن كان يصدق أن إبنها الخجول و المنعزل يقوم بتصرف مشابه...رغم أنها إكتشفت ما كان يفعله إلا أنها كانت تقول بأنه يفرغ مكبوتاته لكونه لا يستطيع ممارسة الجنس مع نساء أخريات..و لكنه لم يتوقف عن ذلك الحد بل بات في ليالي أخرى يمد يده و يعنقها بقوة ..فبما هي باتت تلبس ملابس خفيفة أكثر فأكثر ...


القصة الثالثة : زوجها لإبنه فأعجبته

بعد إصراره على تزويج إبنه الغير مبال أساسا وجد الرجل الستيني نفسه يعيش مع شابة متفجرة الانوثة في منزله بينما إبنه يسافر بالشهور و بالكاد يزوروهم  كل خمسة أشهر...لم يعد يتوانى الشيخ في أن يسترق إليها النظرات ناهيك عن إحداثه ثقبة في باب الحمام حتى يراقبها ليلا و هي تستحم...حتى جاءت ليلة شتوية لم يجد الرجل العجوز سوى وضع قرص منوم للفتاة الفاتنة و زوجة إبنه في كأس عصير و بمجرد شربه كانت هي في عالم ثاني ..و في الليل إقتحم عليها غرفتها و بات يلتهم جسدها و يقبلها من كل مكان و يعريها و يحضنها ويقلبها يمينا و يسارا و هو يتبع شهوته إلى أقصاها...

القصة الرابعة : ضاجع زوجته و أمها

عندما تزوج "حميد" من "سكينة" لم يكن حبا حقيقيا و لكنها كانت بتوصية من أمه التي كانت طالبة عندها في مسجد الحي في إطار دروس محاربة الأمية ..لم تكن من النوع الذي يفضله..فتاة خجولة و بريئة و محافظة و مطيعة و لكنها كانت تناسب أمه و عائلته..في بدايات زواجه لم يكن يرافقها لدى عائلتها...حتى شاءت الاقدار من خلال عمله أن ينتقل بزوجته من مدينته الأصلية..إمرأته صارت حاملا ..أمها الأربعينية ..ذات الجسم المكتنز و لكن الأهم المؤخرة البارزة ...بعد مدة بدأ الإثنان يتبادلان النظرات...و لم يكن سوى أيام حتى قام نحوها و بدأ في تقبيلها و حضنها و باتا ينتظران نومها حتى يفسح لهما الجو...منذ ذلك اليوم صار يضاجع المرأتان معا و يتسلل في كل مرة إلى فراش حماته التي باتت تنتظره كل ليلة..

الدعارة, وظائف, الخلع, مكياج, الجنس الفموي, القضيب, الإنتصاب, الحب و المال, قصة حب, الحب, العشق, كلام الحب, الرومانسية, الطلاق, الزواج, محارم, دقات القلب, حياة زوجية, المرأة, رجل, الرجل قصص الخيانة, الخيانة الزوجية, رواية, قصص, محارم, الجسد, الحب, العشقالدعارة, وظائف, الخلع, مكياج, الجنس الفموي, القضيب, الإنتصاب, الحب و المال, قصة حب, الحب, العشق, كلام الحب, الرومانسية, الطلاق, الزواج, محارم, دقات القلب, حياة زوجية, المرأة, رجل, الرجل قصص الخيانة, الخيانة الزوجية, رواية, قصص, محارم, الجسد, الحب, العشقالدعارة, وظائف, الخلع, مكياج, الجنس الفموي, القضيب, الإنتصاب, الحب و المال, قصة حب, الحب, العشق, كلام الحب, الرومانسية, الطلاق, الزواج, محارم, دقات القلب, حياة زوجية, المرأة, رجل, الرجل قصص الخيانة, الخيانة الزوجية, رواية, قصص, محارم, الجسد, الحب, العشق

أنت الان في اول موضوع
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات